قصص الأنبياء

قصة سيدنا يوسف للأطفال بصورة مختصرة ومبسطة

قصص الأنبياء جميلة ومفيدة جداً للأطفال والكبار، خصيصاً الأطفال لأنهم يأخذوا منها معلومات وقيم مفيدة تساعد في بناء شخصيتهم وتشكيلها منذ الصغر، وتعد قصة سيدنا يوسف من قصص الأنبياء المعروفة والمذكورة في القرآن الكريم، وهو يوسف بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم -عليهم السلام- وصفه رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- بالكريم بن الكريم بن الكريم بن الكريم، ويصل نسبه إلى سام بن نوح، عرف عن يوسف عليه السلام الجمال حيث كان أعظم الخلق وأشرفهم مكانة، كان لسيدنا يوسف عليه السلام أحد عشر أخاً ذكراً، وله أخان شقيقان منهم فقط وهما راحيل من أمه، ومن أبيه يعقوب هو بنيامين، أما إخوته الباقون فهم أخوة غير أشقاء من جهة أبيه.

قصة سيدنا يوسف للأطفال
قصة سيدنا يوسف للأطفال بصورة مختصرة ومبسطة

قصة سيدنا يوسف للأطفال

في ليلة من الليالي رأى سيدنا يوسف عليه السلام وهو نائم رؤيا عجيبة، حيث رأى أحد عشر كوكباً والشمس والقمر ساجدين له، فاستيقظ يوسف عليه السلام وقرر الذهاب إلى أبيه يعقوب عليه السلام ليروي له ما حدث في هذه الرؤيا، فعلم يعقوب عليه السلام أن ابنه سيكون له شأن عظيم، ولذلك حذره من أن يخبر إخوته برؤياه فيفسد الشيطان قلوبهم، ويقلبهم على أخيهم، فيحسدونه على ما آتاه الله من فضله، فلم يقص رؤيته على أحد.

كان يوسف عليه السلام مفضلاً عند أبيه يعقوب -عليه السلام-، حيث كان يعقوب يحب يوسف عليه السلام حباً كبيراً، يعطف عليه ويداعبه، فاغتاظ أخوته منه فكانوا يحسدونه، ويحقدون عليه، اجتمعوا ذات مرة ليدبروا له مؤامرة تبعده عن أبيه، فاقترح أحدهم أن يلقوه في غيابات الجب، واتفقوا جميعاً على ذلك، وفعلاً طلبوا من والده أن يترك لهم يوسف يلعب معهم ووعوده أن يحفظوه.

تحقق رؤية نبي الله يوسف

عندما وصل أخوة يوسف عليه السلام إلى مكانهم المنشود فعلوا ما اتفقوا عليه، حيث القوه في البئر وأتوا بقميصه الذي كان يرتديه ملطخاً بالدماء، وادعوا أن الذئب قد أكله، وبعد ذلك مر أناس من البدو فوجدوا يوسف و أخذوه وباعوه بثمن بخس، فلما رآه عزيز مصر قرر شرائه، وطلب من زوجته أن ترعاه، ولكن من شدة جماله راودته عن نفسه، فأبى يوسف عليه السلام أن يعصى الله عز وجل، فكادت له وأدخلته السجن، ثم أظهر الله تعالى براءته بعد ذلك وخرج من السجن.

استعمله الملك بعد ذلك في إدارة شئون البلاد، وجعله أمين الخزائن، وفي شئون الغذاء التي أحسن إدارتها في سنوات القحط، واجتمع شمله بوالده وإخوته وخروا له سجداً وبذلك تحققت رؤياه، كانت هذه نبذة مختصرة عن قصة سيدنا يوسف الصديق نتمنى أن تنال استحسانكم.

الدروس المستفادة من قصة سيدنا يوسف

  • استفدت من قصة نبي الله يوسف أن المعصوم من عصمة الله، والمفتون من يتركه الله ليتبع شهواته،
  • أن من كان مع الله في يسرة، كان الله معه في عسرة.
  •  أن الله إذا أراد أن يظهر أمراً، لا يستطيع مخلوق على ظهر الأرض أخفاؤه.
  • ضرورة أن تعدل بين أولادك.
  • ظهور الحق ولو بعيد مضي الكثير من الوقت.
  • أن نعفو عند المقدرة.
الوسوم

طارق أحمد

مهندس كهرباء أعمل خبرة بمجال التدوين والكتابة منذ أكثر من عامين، أحب الإطلاع والقراءة ومعرفة كل ما هو جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق